أمثال شعبية مغربية

أمثلة شعبية مغربية مشهورة

  • إيدك منك وخا تكون مجدامة :

 المعنــــى: ويضرب هذا المثل عندما يكون لك أخ طباعه سيئة وأخلاقه فاسدة ورغم ذلك ستعامله معاملة حسن لأنه أخوك وجزء من العائلة، فيقال لك أن يدك جزء منك ولو كانت بها علة.

  • جالس على الزبالة ويحكم على الدبانة:

المعنــــى: يعني الجاهل متسكع ويريد يعمل قاضي على حاجة تافهة

  • الحر بلغمزة و العبد ب دبزة:

المعنــــى: العاقل بالإشارة يفهم والجاهل حتى تتعارك معه

  • الحمار حماري والركوب من الخلف:

 المعنــــى: الشيء الذي يملكه ويستفيد منه الآخرين

  • خوك خوك لا يغرك الطمع:

أن الإنسان يجب أن يتمسك بأواصر الأخوة ويحافظ عليها ولا يغره الطمع ومفاتن الدنيا.

  • الرجل بالهمة أما اللحية عند العتروس:

 المعنــــى: المثل يحث الشباب أن يكون ذوو عزم في حياتهم، وأن الرجولة والشجاعة  ليست بتربية الدقن في الوجه بل بالأفعال الحميدة.

  • الرجل من العود ولا القعود:

المعنــــى: المثل يوضح أن الرجل المناسب للزواج ليس بمظهره وملابسه وإنما الرجل بأصله ونسبه وأخلاقه الحميدة.

  • ضرب الحديد ما حدو سخون:

 المعنــــى: يضرب في ضرورة الإسراع في عمل واغتنام الفرص. فالحديد عندما يكون ساخنًا يستطيع الحداد ضربة وتشكيل أشكال منه، في حين يستحيل ذلك بعدما يبرد، فالفرصة عندما تبرد تفقد أهميتها.

  • ضرب وجهًا بقمحه يطوش الطم:

المعنــــى: يضرب المثل لتمتع بعض النساء بعافية تامة يكاد الدم يقفز من وجهها.  

  • ضربة بدمها ولا كلما بسمها:

 المعنــــى: يعني أحسن الواحد يكلها ضرب أحسن من إنه يسمع لي يجرحه

  • الفياق بكري بذهب مشري:

المعنــــى: يعني النهوض باكر فيه بركة ورزق ومن عرف بحقه لآشتراه بالذهب

  • قْلب الكدرة على فمها والبنت تشبه لأمها:

المعنــــى: الفتاة التي تشبه أمها في أوصافها وخٌلقها.

  • قلبت جلايلها فوق راسها:

المعنــــى: يضرب للمرأة التي تفضح نفسها بالكلام الفاحش.

  • كون كان الخوخ كيداوي كون دوا راسو:

المعنــــى: يقال لمن يريد أن يعالج مشاكلك ولم يعالج مشاكله

  • للا مليحة وزادها نور الحمام:

المعنــــى: يضرب للجميلة التي تعتني بنفسها.

  • لِّي رْبَّا الغُرَابْ يُنْقَبْ لُو عِينُو:

المعنــــى: الذي يربي الغراب يفقع عينيه يعني لي أساس بيته من خطأ يتهدم عليه ،،،

  • ليبغاها كلها يخاليها كلها:

 المعنــــى: يعني لي طمع في أخد شيء وحده بيخسرها كلها

أمثال شعبية مغربية قصيرة

  • فالحزة تيبانو الرجال :

المعنــــى: أن الصديق الوفي يظهر وقت الضيق

  • اللسان مافيه عضم:

المعنــــى: يقال في ضرورة الاحتراس من التسرع في الكلام.

  • اللوسة سوسة:

المعنــــى: يقال في أخت الزوج التي تسبب المتاعب والمشاكل لزوجة أخيها.

  • ما تتعرف غير عاو:

المعنــــى: يضرب للمرأة التي لا تعرف إلا الصراخ.

  • معرفة الرجال كنوز:

المعنــــى: هذا المثل يضرب لمعرفة حقيقة الرفيق الخلوق والصديق الوفي الذي يعد كنزا حقيقيا.

  • ناقصة ملحة:

المعنــــى: يقال في المرأة التي تكون تصرفاتها مائعة كلامها ناقص.

  • يديها يدين الذهب:

المعنــــى: يضرب للمرأة الصانعة والمنتجة والمبدعة والمكافحة التي لا يقهرها الزمان.  

أمثلة شعبية مغربية طويلة

  1. راح ديك الزمان وناسه وجاء هذا الزمان بفاسه اللي يتكلم بالحق يهرسوله راسه :

المعنــــى: الزمان تغير وتبدلت الأحوال فذهب من كان يتكلم بالحق ويعظ الناس ويستمعوا إليه وينتفع بكلامه.

  • الرجلة عندها ميزان ومعدن بنادم مع الوقت يبان:

المعنــــى: يأتي هذا المثل كنصيحة بأن لا يُحكم على شخص إلا بعد معاشرته ومصادقته. وأن الرجولة لها مقاييس ومعايير ومواصفات.

  • شوف الزين منين يفيق من نعاسو قبل ما يغسل وجهو ويمشط راسو:

المعنــــى: يأتي هذا المثال كنصيحة للإنسان الذي يريد أن يتزوج من امرأة ويريد معرفة مدى جمال هذه المرأة.

  • العروسة فوق الكرسي معرفوها فين تراسي:

المعنــــى: يعني الأقدار بيد الله حتى آخر لحظة ، العروسة حتى ولو كانت فوق الكرسي قد يحصل ما يوقف العرس وتصبح لرجل آخر

  • لا تشتري حتى تقلب ولا تصاحب حتى تجرب :

المعنــــى: هذا المثل يحث على ضرورة الانتباه عند الشراء، فيجب تجربة السلعة والتحقق منها جيداً. وكذلك الإنسان لا تصاحبه ولا تصادقه حتى تعرف معدنه.

  • وَقْتْ احْتَاجيتْكْ يا وجْهْي خْرْبْشْوكْ لقْطُوطْ:

المعنــــى: معناه لما كان عنده حاجة لها قيمة ثمينة هاملها ،ولما آحتجها ضاعت منه

  • الِّيْ ما يكون عَنْدُو العسل في دَارُه يعملوعلى طرف لْسَانُو:

المعنــــى: معناه الفقير حتى ولو كان في بيئة صعبة ،يحسن أخلاقه وينافس بها الغني

  • الفقيه لِتَنْتْسناو بركتو دخل الجامع ِببَلْغْتو:

المعنــــى: الفقيه الذي ننتظر بركته دخل المسجد بنعله ، معناه من كنا ننتظر ينصحنا خسرنا

أمثال شعرية شعبية مغربية

  1. لا تخمم لا تدبر * * * * *  لا تحمل الهم ديمة 

الفلك ما هو مسمر * * * * *  ولا الدنيا مقيمة

والمعنــــى: الأحوال لا تدوم، يزول الهم والغم، ويأتي الفرج والسرور.

  • يا ذا الزمان يا الغدار* * * * *   يا كسرني من ذراعي

نزلت من كان سلطان* * * * *   وركبت من كان راعي

والمعنــــى: أن الأحوال والظروف تتغير وتتبدل، وتنزل من كان في المقام الرفيع وتجعل الضعيف مكانه.

  • راح ذاك الزمان وناسه وجاء هذا الزمان بفاسه* * * * *  كل من يتكلم بالحق كسروا له راسه

والمعنــــى: أن تغير الزمان وتقلبت الأحوال فذهب من كان يقبل بكلمة الحق ويستمع إليها وينتفع بها، وجاء زمان فيه أناس يرفضون ذلك..

  • مثلت روحي مثل الحمام  * * * * *   مبني على صهد ناره 

من فوق ما باين دخان   * * * * *  ومن تحت طاب أحجاره

والمعنــــــى: أن هناك نوعا من الناس صبور يتحمل ويقاسي نوائب الزمان، ولا يبوح بسره، ولا يتحدث على حاله، بل هو ملازم للصمت والسكوت على ما قدر له.

  • ما أتعس من ماتت أمه* * * * *   وأبوه في الحج غايب

وما وجد أحـــد يلفه * * * * *  وأصبح بين الدواوير سايب

والمعنــــى: أن الغني الذي أصيب في مقتنياته ومكتسباته فأصبح من تقلبات الزمن وتغير الظروف والأحوال معوزا فقيرا محتاجا، ولم يجد من يمد له يد المساعدة.

  • الشــر ما يظلــم حــــد * * * * *  غير من جابه لنفسه

في الشتاء يقول البرد * * * * *  وفي الصيف يغلبه نعسه

والمعنــــى: أن الفقر لا يظلم أحدا من الناس، بل يجلبه الإنسان لنفسه، بسبب تكاسله في الشتاء بحجة البرد، وفي الصيف يقول إن الحر يغلبه عن النهوض والحركة.

  • المكسي ما دري بالحافي   * * * * *  والزاهي يضحك على الهموم

اللي نايم على الفرش دافئ  * * * * *   والعريان كيف يجيه النوم

والمعنــــى: أن الغني لا يبالي بالفقير، والإنسان السعيد لا يشعر بالحزين.

  • من لا يطعمك عند جوعك   * * * * *  ولا يحضر لك في مصايب  

لا تحسبه من فروعك  * * * * *   قد حاضر أو غايب

والمعنــــى: من لا يعينك في وقت الضيق ليس من النافعين لك، ولا من أنصارك أو أعوانك إن حضر أو غاب.

  • *الصمت الذهب المشجر والكلام يفسد المسألة   * * * * *  إذا شفت لا تخبر وإذا سألوك قول: لا لا

والمعنــــى: أن الثرثرة تفسد الأمور وتغير القلوب وما فيها إلا الضرر.

  1. *نوصيك يا واكل الراس   * * * * *  في البير ارم عظامه

اضحك والعب مع الناس  * * * * *   فمك متن له لجامه

والمعنــــى: كتمان الأسرار وعدم نشرها لكي لا تقع العداوة بين الناس.

  1. كل مهذار مسوس  * * * * *   يجيب الهلاك لراسه

يستاهل ضربه بموس  * * * * *   حتى يبانوا أضراسه

والمعنــــى: أن الإنسان كثير اللغط والكلام يمل ويعرّض نفسه للإهانة والتأديب

أمثال شعبية مغربية مشهورة

اقرأ في الموقع