الذكاء وأنواعه

الذكاء: هو مصطلح يشمل القدرات العقلية المتعلقة بالقدرة على التحليل، والتخطيط، وحل المشاكل، وبناء الاستنتاجات، وسرعة التصرف، كما يشمل القدرة على التفكير المجرد، وجمع وتنسيق الأفكار، والتقاط اللغات، وسرعة التعلم، كما يتضمن أيضا حسب بعض العلماء القدرة على الإحساس وإبداء المشاعر وفهم مشاعر الآخرين.

شروط الذكاء

من شروط الذكاء

المثابرة ومقاومة الاندفاع.

الاستماع بتفهم وتعاطف.

التساؤل ومرونة التفكير.

السعي نحو الدقة.

الاستفادة من الخبرات.

التعـبير بدقة ووضوح التفـكير.

استخدام الحواس والإبداع والخيال.

الحماس والمرح.

المخاطرة المحسوبة.

التفكير مع الآخرين.

أنواع الذكاء

1- الذكاء اللغوي:

هو السر وراء قدرتك على التفكير في الكلمات واستخدام اللغة للتعبير عن المعنى. يعد هذا النوع هو الأكثر انتشارا لأنه يتيح لنا التواصل مع بعضنا البعض.

وعادة ما يكون لدى الكتّاب والصحفيين والمترجمين الفوريين ذكاء لغوي قوي. ويمكنك تعزيز مهارات الكلمة لديك عن طريق حل الكلمات المتقاطعة، والقراءة، وحكي القصص أو تعلم لغة جديدة.

2- الذكاء المنطقي  أو الرياضي  :

الذي يتضمن القدرة على حل مشكلات منطقية أو معادلات رياضية

يسمح لك هذا النوع بالعد والحساب وتصور العلاقات والتواصل بين الأفكار أو الأشياء. بل هو أيضا وراء التفكير والمهارات الاستنتاجية.

إذا كان هذا هو نوع ذكائك، فسوف تنجح بشكل جيد كمحاسب، أو مبرمج كمبيوتر أو عالم. وتعتبر الألغاز والمعادلات الرياضية، وقراءة الروايات الغامضة. وهنا نذكر ألبيرت أينشتاين.

3- الذكاء الموسيقي:

هل غالبا ما تولي اهتماما وثيقا للأصوات؟ فيمكنك التعرف على الفنان بداية من الأنغام القليلة الأولى من أغنية؟ ومن المحتمل أن يكون لديك ذكاء موسيقي مهيمن. هذا النوع يتيح لك القدرة على تمييز النغمة، والإيقاع، والنبرة، وكذلك التعرف على بنية الأغاني.

كما أن هناك صلة وثيقة بين الموسيقى والعواطف، مما يعود بالنفع على صحتك العقلية بشكل عام.

وهنا نذكر بيتهوفن.

4- الذكاء المكاني:

 يشير إلى القدرة على التفكير أو التصور ثلاثي الأبعاد. كما أنه يدعم التنسيق بين اليد والعين والشعور بالاتجاه. ومن ثم فإن النحاتين والرسامين ومصممي الغرافيك، والعديد من الفنانين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء. ويعد مهما أيضا لمهن مثل قيادة القوارب أو الطائرات وأعمال المعمار والهندسة.

يمكنك تعزيز الذكاء المكاني الخاص بك عن طريق الاشتراك في دراسة فنية، والقيام بعمل متاهات أو بانوراما الألغاز، ورسم الأشياء ثلاثية الأبعاد، أو تخيل ما سيكون عليه منزلك المثالي.

5- الذكاء الحركي الجسدي:

هؤلاء هم الناس الذين لديهم شعور طبيعي بالإيقاع وكيف يتحرك الجسم في الفضاء. كما أنهم يتعاملون بشكل جيد مع المهام الجسدية أو التلاعب بالأشياء.

ويتوافر هذا النوع من الذكاء لدى الجراحين والرياضيين والتجار أو غيرهم من أصحاب التدريب العملي من المهنيين. إذا كان لهذا صدى معك، فقد تستمتع بتعلم رياضة جديدة أو حرفة، أو الانضمام إلى صف لتعلم الرقص، أو ببساطة تسلق شجرة. وهنا نذكر مارادونا.

6- الذكاء بين الأفراد:(الذكاء الإجتماعي):

ويظهر الذكاء بين الأفراد قويا كمهارات ممتازة في التعامل مع الناس.

ويمكنك التواصل بشكل جيد، وتتمتع بالإحساس بالحالات النفسية واحتياجات الآخرين، ويمكنك فهم وربط العديد من وجهات النظر المختلفة.

إذا كان هذا يبدو نوع ذكائك، فقد تتفوق في التدريس، والتفاوض، والعمل الاجتماعي، وخدمة العملاء والمبيعات أو التمريض. يعد قضاء الكثير من الوقت مع الناس أحد أفضل الطرق لصقل هذا الذكاء. والانضمام إلى شبكات التواصل الاجتماعي، ولعب بعض الألعاب التفاعلية.

وهنا نذكر غاندي

7- الذكاء النفسي الذاتي(الشخصي):

هل تتفهم مشاعرك بشكل جيد؟ هل لديك اهتمام بأحوال الناس من حولك؟ تشير هذه الصفات إلى ذكاء ذاتي. إنه القدرة على فهم نفسك ومشاعرك، واستخدام هذه المعرفة بشكل بناء.

وغالبا ما يكون لدى علماء النفس والقادة الروحيون والمخترعون والكتّاب هذا النوع من الذكاء. ولتعزيز وعيك الشخصي، عليك بمحاولة التأمل، الاسترخاء، وعيش أحلام اليقظة حول أهدافك المستقبلية، أو العمل الصحفي أو الذهاب في رحلة وحدك لبعض الوقت.

8- الذكاء الطبيعي:

أولئك الذين يتمتعون بالذكاء الطبيعي لديهم تقارب للنباتات والحيوانات والتربة وجميع جوانب الطبيعة. وغالبا ما يتم مصادفتهم بينما يسيرون لمسافات طويلة في الطبيعة، وقضاء بعض الوقت مع الحيوانات الأليفة أو القراءة حول كيفية تصنيف أنواع الحيوانات. إن القدرة على التمييز بين جميع الكائنات الحية هي جزء من هذا الذكاء.

9- الذكاء الفراغي :

 الذي يمكن من يمتلكه من التعرف على أنماط وأشكال مختلفة، أي يعطيه القدرة على فهم المعضلات البصرية وحلها، وهنا نذكر بيكاسو.

ماهو الذكاء وما أنواعه ؟

اقرأ في الموقع